معلموا الدروس الخصوصية من الحوائط لمواقع التواصل

معلموا الدروس الخصوصية من الحوائط لمواقع التواصل
https://kabrday.com/?p=128157
الزيارات: 2942
التعليقات: 0

خبراليوم – تقرير : حامد المديني – تصوير : لؤي حزام – مكة              

قام معلمو الدروس الخصوصية بعرض خدماتهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، وفي بعض أحياء مكة المكرمة في الأيام الماضية ، بالاعلانات على حوائط المساجد و المراكز التجارية واتخذ مقدمو الدروس الخصوصية هذه الطرق السلسة بوضع ارقام جوالاتهم و المواد الدراسية ، التي يستطيعوا تدريسها على الرغم من عدم نظامية هذه الدروس وتشديد وزارة التعليم على مواجهتها ومنعها .

صعوبة المواد تجبرنا على المدرسين الخصوصيين 

في البداية يقول مؤيد مسعود أنني أدرس بالمرحلة الثانوية ولدي العديد من المواد الصعبة ، و التي تعتمد على الفهم و التركيز  ، مبيناً أنه تواصل مع أحد معلمي الدروس الخصوصية عبر أحد الإعلانات على حائط مشيرا الى أن المادة الواحدة كلفته (٢٥٠ ) ريال.

فيما يقول ثامر العتيبي نظراً لصعوبة مادة الرياضيات قمت بالبحث عن مدرس خصوصي في مواقع التواصل الإجتماعي ، واتفقت مع أحدهم القيام بتدريسي لمدة ساعة واحدة في اليوم و كلفتني الساعة الواحدة ( 50 ) ريالا ، موضحاً أنه مع إقتراب فترة الاختبارات يقوموا برفع اسعارهم و يستغلوا موسم الاختبارات النهائية.

مشرف تربوي : الدروس الخصوصية قد تثمر مع طلاب وليس الجميع  

ويبين محمد جابر الشهري مشرف تربوي بتعليم جدة أنه في هذه الايام ومع قرب فترة الاختبارات ، تلجأ كثير من الأسر لجلب معلم يدرس أبناىهم بشكل خاص ، لافتاً إلى أن هذا الامر قد يعطي ثمرته لبعض الطلاب لكن حتما ليس للجميع لما في ذلك من سلبيات على الطالب نفسه ، وعلى المجتمع بشكل عام لذا نجد أن النظام التعليمي يمنع مثل هذه الدروس الخصوصية ويعاقب عليها كذلك ، وقد ذهب كثير من ملاك المدارس الأهلية لمعاقبة المعلم الذي يثبت عليه ذلك التصرف .

وتابع بقوله لها سلبيات تربوية واضحة جدا من ومن هذه السلبيات انك تجد المعلم يتعمد التقصير في الحصة الدراسية المدرسية ، ليجبر الطلاب فاقدي المعايير للتسجيل لديه وهذا ظلم وخيانة لامانة المهنة التعليمية ، ايضا لما لهذا الدور من إجبار للطلاب الذين لا يملكون المال ، وقد تستدين الاسر تلك المبالغ لحفظ مستقبل ابنها ، وهذا اكل لاموال الناس بالباطل علما ان كثير من هذه الدروس تكون غير حقيقية وتعطي الطلاب ملخصات ومذكرات ، لا تشمل المنهج بشكل كامل مما يجعلنا امام جيل فاقد للمعرفة بشكل واضح.

 خطوات وزارة التعليم لمنع الدروس الخصوصية 

ولتدارك هذا الامر خطت وزارة التعليم مشكورة لتقليص هذه الظاهرة بشكل كبير و، من ذلك منع الدروس الخصوصية بشكل قطعيا ، ايضا جعلت دروس التقوية ضمن اعمال المعلم داخل المدرسة وبالمجان.

ايضا اوجدت البرامج العلاجية المقننة ضمن المنهج لفاقدي المعايير ،ايضا اوجدت موقع عين التعليمي لجميع المراحل وهي دروس خاصة تشرف عليها الوزارة تضم عروض توضيحية لجميع المواد ، كل ذلك واكثر لجعل الطالب يتمتع بحقه الكامل دون تقصير او اخلال للوصول لانتاج طلاب منتجين للمعرفة ويملكون الفهم الذي يؤهلهم لسوق العمل بشكل مشرف.

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.