رحل جيل أبي وبقيت الذكريات

رحل جيل أبي وبقيت الذكريات
https://wp.me/paLHGS-yEu
الزيارات: 11657
التعليقات: 4

بقلم / عبدالرحمن العاطف 

تساقطوا كاوراق الشجر في فصل الخريف ورحلت معهم كل المواقف الجميلة العفوية ، والتي احتضنتها أروقة ذلك الحي وأزقته وأسواره ، حتى ذهابهم لتلبية ( الآذان ) كان فيه وقار ديني غير متكلف ، رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، حزنت لوداعهم الأخير المدامع والمدر في حينا البسيط الذي لم تغزوه الإنارة والأسفلت ، ومواقع التواصل إلا قبل عقدين ونيف من الزمن المتسارع .

حين أعود بشريط الذكريات وأقلب الافكار بداخلي أجد ذاك الشيخ الوقور ( جارنا ) فلان والذي لا يبعد عن بيتنا سوى بمنزلين ، ما أن يسمع صوت الحق يرتفع حتى يلبيه على عصاه المتعرجة تسبقه الخطى ، وما أن يفرغ منها يتكء على عصاه ويعود ويقف بناصية الطريق ليأخذ حاجاته من طعام وشراب جامعاً تلك الاكياس البلاستيكية في يديه المتجعدة والعرق يتصبب في لهيب الشمس لحين عودته لمنزله مثقلاً باحماله .

أما جارنا الآخر فيفضل الانطواء إلا ممن يزوره من ( خواصه ) ، عفيفاً حيوياً أذا ما لاقيته هشاً بشاً غلب العُزلة على المشاركة رحل هو الأخر وجارنا الثالث كان يفضل التنفس بين معداته التي عشقها وبادلها العطاء والوفاء حتى في أخر أيامه لا نراه إلا مع دنوء ظلام الليل .

تغيرت ملامح حينا بجيل جديد لا نعرفهم إلا حين يعرفون بأسمائهم ، تبدلت تلك العصا بوقارها وتعرجاتها إلى هاتف محمول يخالسونه النظرات حتى وان رُفع صوت الآذان ، وأن ذهبوا لأداء الصلاة ، ولم يعد يُرى في الحي من يستل دقائق من وقته ليخبرك عن أحواله وحال فلان بن فلان والطقس والسوق ، تشبثوا بالتقنية حتى سكنتهم ، رحل جيل أبي ومن رافقوه في تكوين ذلك الحي فرحمات من الله على قبورهم .

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    زياد مقدادي

    إنه جيل الطيبين، جيل مضى وبقيت ذكرياتهم محفورة في أذهاننا…

  2. ٣
    زائر

    والله انسجمت مع النص وعشت اللحظة، وتذكرت تلك الايام، عليهم من الله شآبيب الرحمة ، شكرا ابا عبدالاله …اخوك ابو معاذ الرياض

  3. ٢
    عوضه المظهري

    وفيت وكفيت كاتبنا المميز عبد الرحمن الشهري مقال تميز بحروف جمعت كلمات من ذهب لماضي جميل عشقه من هوى الماضي …نعم نعم رحلو ولم تبقى ذكراهم الى عند من له حب لههم ولماضيهم الجميل ،،احتصرت لنا ماكان بصدورنا تجاه كل تفاصيل الماضي التى رسمها هؤلاء الذين تبكيهم احرفك الجميله نعم نعم لهم علامات واماكن خلفوها ورائهم ،،تميزت ايها الكاتب القدير بوصف الماضي والحاضر مع بروز الاختلاف الحاصل ….رحم الله جميع اموات المسلمين
    …محبك اخوك الإعلامي عوضه المظهري . القنفذة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.