السميري يروي لـ ” خبراليوم ” رمضان القنفذة في الزمن الجميل

السميري يروي لـ ” خبراليوم ” رمضان القنفذة في الزمن الجميل
https://wp.me/paLHGS-Byo
الزيارات: 11655
التعليقات: 14

خبراليوم – غندور السهيمي – القنفذة 

القنفذة ذلك الشريط الساحلي الممتد على مسافة يصل طولها إلى أكثر من 150 كلم من عسيلة في حدود الليث شمالا ، إلى حدود الصوالحة بعسير جنوبا مع امتداد للشرق في جبال تهامة ، يشمل العرضيات وسبت الحارة وخميس حرب المتاخمة لعسير عاداتها متقاربة جدا في المأكل والملبس والغذاء ، وهي بذلك تشكل كتلة اجتماعية واحده بعادات وتقاليد متطابقة  رمضانية وغير  رمضانية  .

بدورها ” خبر اليوم ”  كانت ضيفة على حسن السميري في رمضان  ، وهو احد المخضرمين في محافظة القنفذة  ، والذي عاصر الجيل السابق والجيل الحالي بعمر يصل الى خمسين ربيعا تقريباً ومن أشهر الرياضيين في محافظة القنفذة .

دخول رمضان في القنفذة

يروي السميري أن إعلان رمضان في السابق كان يعتمد على البرقيات التي تصل إلى إمارة المنطقة ، قبل أن تضم إلى مكة واستمر هذا النظام حتى بعد الضم إلى مكة المكرمة ، حيث يكلف الأمير الاخوياء والمساعدين بالذهاب إلى المراكز ، لاخبار الأهالي بدخول شهر رمضان الكريم ، ويضيف السميري إلى أن  المندوب كان يتأخر أحيانا ،  بسبب بعد المسافات وكثيرا يصل الخبر إلى الأهالي وهم مفطرين ظنا منهم أنهم لازالوا في أخر يوم من شعبان ، إلا أنهم يسارعون بالإمساك ذلك اليوم .

السفرة الرمضانية في ماضي القنفذة

أما عن السفرة الرمصانية في إفطار وسحور أهالي فيقول السميري : ان اطباق سفرة افطار رمضان كانت تعتمد على التمور والماء وماينتجه الأهالي من الزراعة وتربية المواشي كطبق الخمير بالحلبة ، او قرصان الخميراوالثريث  المصنوع من المرق والخمير او الثريد ، والمصنوع من حليب المواشي والدخن المزروع في اراضي القنفذة ، كما يشير السميري إلى ان الأسماك كثير ماتدخل في اطباق الافطار ، نظرا لوجود معظم اراضي القنفذة على ساحل البحر الأحمر .

وعن الشوربه واللقيمات والسمبوسك فيقول السميري : انها لم تدخل في السفرة الرمضانية الا في وقت متاخر وان كانت متوفرة ، وعلى استحياء داخل القنفذة وحلي والمظيلف والقوز   حيث وجود الاسواق الرمضانية فقط .

اما عن السحور  فقال السميري ان اطباق الارز واللحم في السحور ، لم تكن الا لدى الموسرين وهم قلة في ذلك الوقت ، وكانت اغلب وجبات السحور تعتمد على كبسة الارز والتونه او الارز والدجاج البلدي ان وجد  او ثريد الدخن واللبن ، مع قليل من السمن البلدي .

المدفع من ذكريات رمضان القنفذة الجميلة

تحدث السميري  عن نقطة اشار اليها بالهامة جدا في رمضان سابقا ، في القنفذة وهي مدفع القنفذة الشهير فيقول : كان للمدفع دورا كبير في اعلام اهالي القنفذة بدخول رمضان شهر رمضان الفضيل  حيث كان يطلق المدفع قذيفة واحدة للإفطار، وأخرى للسحور، وقذيفة للكفاف، أما يوم العيد فهناك أربع قذائف ، ليسمع الأهالي البعيدين ويضيف السميري بان الاهالي كانوا يقفون فوق الزبر والعقوم لسماع صوت المدفع الذي يطلق من داخل مدينة القنقذة ، ويسمع في كافة ارجاء المحافظة  ( والزبر جمع زبير  و العقوم  : وهي اكوام  الرمال والطين حول الاراضي لتحديدها  او لحجز الماء عند هطول الامطار لعملية الري ) . 

ويذكر السميري كذلك ان القائم على هذا المدفع مواطن كان يعمل في شرطة ويدعى فهد بن حسين السحاري  وان الاهالي كانوا يحبون هذا الرحل حبا كبيرا لحرصة ودقته في ضرب المدفع في التوقيت المناسب ولاخلاصة في اداء عمله . 

ليالي القنفذة في رمضان قديما والالعاب الشعبيه

اما عن الليل في رمضان قديما فيقول السميري : ان السهر كان محدودا لارتباط الناس بالاعمال في الزراعة والرعي ، وغيرها من الاعمال التي يمارسها اهالي القنفذة ، الا ان هناك عادات جميلة  ومنها التزاور وصلة الرحم وتفقد احوال بعضهم ومساعدتهم والتجمع في بعض الاحيان ، للعب الضومنة والورقة والتي يطلقون عليها اسم الباصرة وهذا بالنسبة للكبار .

اما الشباب وصغار السن فانهم كانوا يمارسون بعض الالعاب الشعبية ، بعد صلاة التراويح ومنها لعبة العظم والساري والبحارير ، وشاب غنمي والتي اختفت حاليا ، مع ظهور الدورات الرمضانية في كرتي القدم والطائرة .

الاذاعة والتلفزيون في رمضان القنفذة قديما  

اما عن الاذاعة والتلفاز فيرى السميري ان الاذاعة قديمة جدا مقارنة بالتلفزيون ، ويضيف السميري ضاحكا بان ام حديجان وهو برنامج تمثيلي اذاعي كان يقدم جميع ادواره الفنان عبدالعزيزالهزاع كان المحبب للجميع حيث كان افراد الاسر يتحلقون حول المذياع لسماع احداث مسلسل ام حديجان .

ويشير السميري الى ان اواخر التسعينات الهجرية شهدت دخول التلفزيون ، الى معظم مراكز القنفذة وهو ما احدث تغييرا جذريا في حياه الاهالي في ليل القنفذة  ، حيث اصبحت الاسر تتجمع  حول التلفزيون  لمتابعة برامجه ويكمل السميري ان من الاشياء الجميلة عند ظهور التلفزيون ، ان التلفزيون متوفر في بعض المنازل فقط ، وهذا دعى اصحاب تلك البيوت  لاستقبال الجيران  والاهل  لمتابعة برامج التلفزيون .

 في جو اخوي جميل

وعن البرامج المفضلة في ذلك الوقت فيقول السميري ان برنامج الشيخ علي الطنطاوي ( على مائدة الافطار ) كان له شعبية كبيره وكذلك  فوازير رمضان كانت المحببة للاطفال ، وخاصة التي يقدمها تلفزيون المدينة المنورة  اما مسابقة رمضان للكبار فكان الجميع يحرص على متابعتها .

ويضيف السميري ان الناس كانوا حريصين على حل  اسئلة الفوازير ومسابقة الكبار، وارسال الاجوبة فيه نهاية الشهر الفضيل الى التلفزيون السعودي عبر البريد ، وان هناك بعض الاهالي كان محظوظا  وفاز  في المسابقة التي كانت تقدم مبلغ كبير جدا للفائز قدره ١٠الاف ريال سعودي .

وعن المسلسلات يقول السميري ظهرت عدة مسلسلات جميلة ، ومنها صقر قريش وهو عمل كويتي بث عام ١٣٩٩هجري تقريبا وكذلك يتذكر مسلسل عم  حمزه  وهو من بطولة فريد شوقي،  وهو مسلسل فيه جانب كببر من الحزن  كما يقول السميري انه لاينسى المسلسلات الدينية والتاريخية التي  كان يتابعها  الناس بشغف .

ومنها مسلسل قصص الانبياء والذي بث ١٤٠٣هجري تقريبا ، وهو مسلسل مصري كان للفنان الراحل انور اسماعيل دورا كبيرا فيه وكذلك  احاديث برنامج الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله ، والذي كان يذاع في ختام برامج السهرة في رمضان .

التعليقات (١٤) اضف تعليق

  1. ١٤
    السحاري ابن القنفذة

    الله الله الله افتقدنا لمثل هذه المواضيع الجميلة التي توثق لنا التاريخ الاجتماعي

    شكرا للسميري

    وشكرا للاخ غندورالسهيمي فهذا العمل يستحق منا ان نصفق له

    وشكرا لصحيفتكم المميزه

  2. ١٣
    ابوعبده الفقيه

    الله يكافينا فيك ياحسن السميري عاصرت كل هذه الامم

    الله يعطيك طولة العمر

  3. ١٢
    ابوهداش

    مثل هذه المواضيع مفيده جدا واتمنى منكم نشر المزيد منها

    زمان يارمضان القنفذة ومركاز العمده الفقيه

  4. ١١
    الويني

    تذكرت فول بديوي ودكان امين والمطعم ابوالنجاره وسوق السوريين ( الحر )

    الله على الزمن الجميل

  5. ١٠
    علي الزبيدي

    جميل جدا هذا الموضوع

    رجعنا لزمن الاصاله

  6. ٨
    زائر

    الله ياوقت مضى لو هو بيدينا َايروح

  7. ٧
    يوسف الزبيدي

    ياليت يكون بالفعاليات والمهرجانات جزء لاحياء لتراث القديم من أعمال وأدوات وعادات والعاب قديمة

  8. ٦
    ابوبلقاسم العمري...العوادي...

    عمل جدا رائع يشكر جميع القائمين عليه
    شكر اخي حسن السميري على ما ذكرت فلقد رجعت بنا إلى زمن جميل عشت بعض مراحل منه
    نسأل دوام الأمن والأمان وان يحفظ ديننا ووطنا وقيادتنا وشعبنا من كل مكروه.

  9. ٥
    زائر

    الله على زمان والناس الطيبين مبدع يابوحسين ورجعتنا للماضي الجميل
    شكر جزيل لغندور السهيمي على الابداع

  10. ٤
    زائر

    يعطيك العافية ابو عيسى
    الزمن الجميل وذكريات احلى الأيام
    اللمة والجمعة والتواصل بين الناس
    حضورك مميز دائما

  11. ٣
    علي ذاكر الناشري

    شكراً للأخ حسن السميري ع ماقدمه للجميع وسرد كل ماهو جميل في الزمن الجميل

  12. ٢
    زائر

    زمن جميل واهله اجمل
    شكرا على تقدمه امتعت متابيعينك

  13. ١
    القوزي

    جميل جدا وذكريات اجمل

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.