القنفذة تسقط من زيارة مسؤولي الكهرباء !

القنفذة تسقط من زيارة مسؤولي الكهرباء !
https://kabrday.com/?p=146306
الزيارات: 19836
التعليقات: 9

بقلم / علي الزبيدي 

كنا ننتظر ليلة القدر بفارغ الصبر شيبا وشبابا صغارا وكبارا نساء ورجالا والكل يمني النفس بموافقتها ، نصلي وندعو الله أن يجعلنا ممن يحظى بذلك الشرف العظيم ،  وهذا كان حالنا في كل ليالي العشر ولكننا لم نكن نعلم بأن هناك مفاجأة تنتظرنا ، وستعكر مزاجنا وستشغل بالنا وتضيع خشوعنا وتجعلنا نكابد الحر والغبار والظلام !

لقد أصابتنا الكهرباء في مقتل بعد أن ذهبت إلى غير رجعة ،  وبعد أن وثقنا بها وذلك حين قررت المحطة البخارية في مركز الشقيق التنحي عن العمل في توقيت يشبه نهاية مباراة على الكأس في آخر الدقائق في الوقت الضائع فحين أضربت عن العمل احتجاجا منها على إنهاكها المستمر ، وعدم تجديدها انكشف مستور الكهرباء والطاقة والصناعة !

الجنوب كله أصبح خارج التغطية وكأننا في عصر ما قبل الكهرباء وكأن الكهرباء وليدة اللحظة ، وهي التى أكل الدهر عليها وشرب ، فكلت وملت الآلات وانتهت صلاحيتها لتعلن للملأ بأن هناك عقولا بتلك الشركة لا تفكر ومسؤولين مشغولين بأمور أخرى ، غير ما أوكل لهم به ولم يفطنوا إلى تقادم الزمن على تلك المحطة وما فيها !

أظلمت الدنيا واستنفر المسؤولين وبدأت أصوات الاعتذارات تملأ الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي والتلفزيون والإذاعة ، ثم انطلقت الزيارات في الطائرات والمركبات المكيفة إلى تلك المدن وتلك المحافظات وسقطت القنفذة من جدول الزيارات وكأنها خارج منظومة الأعطال ، ولعل الوزير كان محقا في عدم زيارته فالقنفذة وقراها موعودة مع الانقطاعات منذ زمن .

والتي لا تنتهي وليس لها وقت محدد فهي معتادة على غياب الكهرباء وليست هذه أول مرة ، ولن تكون الأخيرة مثل باقي المدن والمحافظات الجنوبية ، التي انقطعت عنها الكهرباء لأول مرة فولولت وصرخت وبكت وكاد يجن جنون ساكنيها ، وأرعدت وأزبدت فهي لم تعتد على انقطاع الكهرباء ، أما القنفذة وقراها فمع كل رشة مطر ومع كل نسمة هواء ، وعند ارتفاع درجة الحرارة تفقد الكهرباء قدراتها وتصبح عجوزا لا تقوى على الحركة ، وتغيب عنها الكهرباء بالساعات ويصرخ الناس ولكن لا مجيب وتنطلق الهاشتاقات ، والوسوم في تويتر وتطويها الساعات وتختفي ويتألم المرضى وتزيد أوجاعهم ويبكي الأطفال خوفا وحرا ، وتتعطل الأجهزة وتتضرر الآلات وتتوقف الحركة وتفسد الأغذية وكل هذا ينتهي أحيانا ، لو وصل الخبر إلى المسؤول بكلمة اعتذار ووعيد بمحاسبة المسؤول الذي تسبب في المشكلة !

نحن لا نريد اعتذارات فلقد سئمنا الاعتذارات فهي لا تسمن ولاتغني من جوع ولن تشفي مرضانا ولن تعالج مشاكلنا ولن تصلح ما فسد ، ولن تعيد ما ذهب ولكننا نريد حلولا عاجلة وخطة طوارئ مدروسة وفرضيات تبين مكامن الخلل ، ومولدات احتياطية وزيارات مفاجئة ودعما لمحطة الكهرباء في الجنوب.

إن القنفذة وقراها تعاني منذ زمن بعيد من انقطاعات الكهرباء ومازالت المشكلة تتكرر في كل سنة ، ولم تحل ونحن هنا وفي كل مكان وبكل وسيلة ممكنة نطالب بحق من حقوقنا التي يجب على الكهرباء أن توفرها وتهتم بعملائها فلا فرق بين مواطن يعيش في المدينة ، أو مواطن يعيش في قرية فالكل يدفع مالا مقابل الخدمة ، ويجب أن تكون الخدمة جيدة وترضي العميل كما نطالب وزير الطاقة بالحضور إلى القنفذة لمعاينة الأضرار ، ومقابلة المواطنين والاستماع إليهم وهذا حقهم عليه كمسؤول ، والهدف تجويد العمل وحفظ الحقوق التي كفلتها الدولة – حفظها الله – لمواطنيها .

ولعلنا نسمع ونرى ما يثلج صدرونا وكلنا ثقة في أن كل مواطن من شمال المملكة العربية السعودية إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها في قلب الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله وأيدهما ولا يرضيان أبدا عن أي تقصير نحو المواطنين.

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٨
    قمول

    سلمت أناملك ووفقت وسددت
    لقد أبدعت وكفيت ووفيت أبا أحمد

  2. ٧
    زائر

    جزاك الله خير
    فعلا كان لعدم اهتمام مسؤلي الكهرباء وخصوصا الوزير تأثير على نفوس أبناء المنطقة

  3. ٦
    زائر

    بيض الله وجهك يابو احمد كفيت ووفيت
    الله يجزاك خير وكتب اجر مسعاك

    • ٥
      زائر

      كفيت ووفيت ياابا احمد
      فهل من ممتلقي لديه ضمير حي

  4. ٤
    زائر

    مقال رائع أستاذي الرائع المبدع

  5. ٣
    أبو فهد

    شركة الكهرباء فواتير عالية وخدمات سيئة والضحية المواطن..
    يعطيك العافية أبا أحمد

  6. ٢
    حامد الزبيزي

    جميل ما قلت ابا أحمد وهو بلاشك على لسان كل موطن
    ونتمنى أن يأتي اليوم الذي تتناغم فيه عجلة التطوير التي يقودها رائد التطوير سمو ولي العهد محمد بن سلمان تحت مظلة خادم الحرمين السريفين حفظهما الله
    وأن يحاسب كل من يقف بصورة أو بأخرى عقبة أمام ذلك

  7. ١
    محمد الصوفي

    يراعك متألق دومًا

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.