صحة ( الباحة ) تكشف ملابسات وفاة طفل يعاني من بلغم بمستشفى العقيق

صحة ( الباحة ) تكشف ملابسات وفاة طفل يعاني من بلغم بمستشفى العقيق
https://kabrday.com/?p=61096
الزيارات: 2137
التعليقات: 0

خبراليوم – الباحة 

اوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الباحة في بيان لها وحصلت ” خبراليوم ” على نسخة منه بشأن الطفل الذي أدخل مستشفى العقيق ويشكو من بلغم وضيق في التنفس انه ونظــراً لــورود بعــض الاستفســارات الصحفيــة، وإشــارة إلــى مــا تــم نشــره بإحــدى الصحــف ً الاكترونيـة بعنـوان: “حقنـة تقتـل طفـا يعانـي مـن بلغـم بمستشـفى العقيـق .. ووالـده يطالــب بالتحقيــق ” .

عليه فإنّ المديرية العامّة للشئون الصحية تود أنْ توضّح بأنّ مدير عام الشئون الصحية الدكتور عبده بن حسن الزبيدي تابع الموضوع شخصيًا وكلّف استشاري أطفال والمدير الطبي بمستشفى الملك فهد بمراجعة جميع الإجراءات الطبية التي قُدِّمت للطفل منذ دخوله لمستشفى العقيق العام، وتبين التالي:

المريض المتوفّى -رحمه الله- ورقم ملفه الطبي: 923735 والبالغ من العمر أربعة أشهر، أُحضر إلى قسم الطوارئ بمستشفى العقيق العام حالي الساعة الحادية عشر مساءً يوم الأحد الموافق 25 شعبان 1438هـ الموافق 21 مايو 2017م وهو يشكو من سعال وضيق في التنفس وعدم القدرة على الرضاعة منذ يوم أو يومين -حسب إفادة ذويه- وعند الكشف عليه وقد كان في حالة حرجة ولديه انخفاض شديد في درجة الوعي وسرعة في ضربات القلب بمعدّل 150 نبضة في الدقيقة وكذلك سرعة في معدّل التنفس بمعدّل 60 في الدقيقة،  وبعد الاستفسار من ذوي المريض عن التاريخ المرضي العائلي تبيّن وجود تاريخ مرضي يشير إلى إصابة بعض أفراد العائلة بالربو وكذلك وجود حالات زكام، وتم الكشف عليه من قبل أخصائي أمراض الأطفال بالمستشفى وتم صرف العلاج اللازم ومن الإجراءات الطبية أُعطي إبرة (Dexamethesone) وتعطى في حالة اشتباه فيروسي والصدمات الخمجية وبعض الأحيان كموسع للشعب الهوائية ولا تتسبب في ما حدث للمريض من مضاعفات، ثم قرر الأخصائي إحالة المريض إلى مستشفى الملك فهد بالباحة كحالة طارئة ووصل حوالي الساعة الواحدة فجر يوم الإثنين 26 شعبان 1438هـ وكان بحالة حرجة وأطرافه باردة.

تم تنويم الطفل بالعناية المركزة للأطفال والتعامل معه على أنّه يعاني من صدمة خمجيّة وأعطي السوائل عن طريق الوري، واستقرت حالته نتيجة العلاج المكثّف وتحسّنت درجة الوعي، وبعد ثلاث ساعات وبشكلٍ مفاجئ زاد معدل ضربات القلب وحصل رجفان في البطين مما استدعى التدخّل الطبي الفوري وعادت ضربات القلب إلى معدلها الطبيعي وتم عمل أشعّة تلفزيونية فورًا كشفت عن وجود تضخّم في عضلة القلب وقوة الضخ كانت 17%، وتمّ تشخيص الحالة بأنّها إلتهاب عضلة القلب الفيروسي.

بعدها بفترة قصيرة عادت ضربات القلب إلى الإرتفاع مجددًا مصحوبة بارتجاف بالبطين الأيمن، وتم  التدخّل الطبي فورًا مرةً أخرى، كما تمّ استدعاء ذوي المريض (أم الطفل، وخالته وخاله) إلى وحدة العناية المركزة للأطفال وشرح حالة الطفل لهم بالتفصيل، وطُلِب منهم إبلاغ والد الطفل مع ضرورة سرعة إحضاره إلى المستشفى، وخلال فترة إنعاشه التي استمرّت حوالي الساعة ونصف كان ذوي المريض داخل وحدة العناية المركزة ويتم اطلاعهم بصورة منتظمة بتطورات وضع المريض الصحية.

وعند الوفاة تم إبلاغهم بذلك بوجود اثنتين من موظفات الخدمة الإجتماعية لتقديم الدعم اللازم لهم نسأل الله أن يتغمّد الفقيد برحمته وأنْ يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وإنّ صحة الباحة إذ تنشر ذلك لتؤكّد حرصها على صحة المرضى وبذل جميع إمكانياتها لتقديم الخدمات الصحية والطبية لهم.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>