السي إن إن تكشف بالوثائق : # انتهاكات_قطر_لاتفاق_الرياض

السي إن إن تكشف بالوثائق : # انتهاكات_قطر_لاتفاق_الرياض
https://kabrday.com/?p=67806
الزيارات: 974
التعليقات: 0

خبراليوم – وكالات

أعلنت شبكة “CNN” الأمريكية الإخبارية، حصولها على وثائق سرية مهمة تكشف الاتفاقين مع دول مجلس التعاون الخليجي الذين وقعت عليهما قطر في عامي 2013 و2014، ولم تلتزم بهما.

وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في روما، إيطاليا 1 يوليو/ تموز 2017
© AP PHOTO/ GREGORIO BORGIA
قطر تستبق اجتماع مجلس التعاون الخليجي وترسل شروطها للبقاء
ومن بين الوثائق، محضر اجتماع بين العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني عام 2014.
وتنص الوثيقة المكتوبة بخط اليد على “أنه في يوم السبت الموافق 19/1/1435 هجري، اجتمع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد الغزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، وأخية صاخب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر في الرياض”.

وأضافت الوثيقة:” أنه تم عقد مباحثات مستفيضة تم خلالها إجراء مراجعة شاملة لما يشوب العلاقات بين دول المجلس والتحديات التي تواجه أمنها واستقرارها والسبل الكفيلة لإزالة ما يعكر صفو العلاقات بينها، وأظهرت الوثائق تعهد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، خطياً بتنفيذ بنود الاتفاقية أمام قادة الخليج.

وجاء في الاتفاق مايلي:

1- عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي من دول المجلس بشكل مباشر أو غير مباشر وعدم إيواء أو تجنيس أي من مواطني دول المجلس ممن لهم نشاط يتعارض مع أنظمة دولته إلا في حال موافقة دولته، وعدم دعم الفئات المارقة المعارضة لدولهم، وعدم دعم الإعلام المعادي.

2- عدم دعم الإخوان أو أي من المنظمات أو التنظيمات أو الأفراد الذين يهددون أمن واستقرار دول المجلس عن طريق العمل الأمني المباشر أو عن طريق محاولة التأثير السياسي.

3- عدم قيام أي من دول مجلس التعاون بتقديم الدعم لأي فئة كانت في اليمن ممن يشكلون خطراً على الدول المجاورة لليمن. والله الموفق..”

وعرضت “سي أن أن”، ورقة أخرى شملت توقيعات وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي للاتفاق، الذي ذيل ببند يقضي بأنه “في حال عدم الالتزام بهذه الآلية، فمن حق بقية دول المجلس اتخاذ ما تراه مناسبا لحماية أمنها واستقرارها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>