إختلاف الرأي لايفسد لـ# تدريس_المعلمات_للمرحلة_الأولية قضية

إختلاف الرأي لايفسد لـ# تدريس_المعلمات_للمرحلة_الأولية قضية
https://kabrday.com/?p=70134
الزيارات: 1939
التعليقات: 0

خبراليوم : تقرير – فايزة المنصور – عسير 

دشن مغردون وسماً على موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر ” أطلقوا عليه مسمى #تدريس _المعلمات_للمرحلة_الأولية وذلك بعد أن شكلت وزارة التعليم لجنة لدراسة إسناد تدريس الصفين الأول والثاني الأبتدائي للمعلمات بدلاً من المعلمين ورفع النتائج خلال 3 أشهر من الآن .

الوسم شكل تباين واضحاً وكذلك أتفاقا من بين الكثير من المغردين حول ضرورة دمج مرحلة رياض الأطفال مع الصفين الأول والثاني وذلك لأسباب عديدة والتي من أهمها حنو وقرب المعلمات من تلك المرحلة العمرية للطفل ، وكذلك التحرشات الجنسية التي قد تحدث لهم في بداية التحاقهم بالمدرسة .

في البداية قالت معلمة متى يتم إقرار ذلك أنا مضطرة ادفع على ولدي عشرين الف ريال سنوياً خوفاً من تحرشات المدارس الحكومية ، ووافقتها الرأي لين والتي بينت أن هذا القرار تأخر كثيرا مضيفة المفروض هذا الشيء من زمان لكن يالله أفضل من لاشيء وأن شاء الله يتطبق قريباً .

أما رنا فقالت أن الطفل في هذه الفترة يكون أقرب لأمه وتكون هي الأقدر على متابعته بالمدرسة والتواصل مع معلماته وهذا شيء جيد ، ولقيت تأييداً من عبدالعزيز والذي قال يجب أن تكون المرحلة الأبتدائية للمعلمات لأنهن الأقدر على أحتواء الاطفال والتعامل معهم وعلي الشعبي الذي بارك الخطوة واصفاً أيها بالذكية بشرط إذا سلمت من عبث الأغبياء والمحتسبين بفوضوية .

أما الفريق الأخر فرأى ان الخطوة بداية للأختلاط في المدارس ويجب الوقوف ضدها وعدم تأييدها وقالت المغردة ملاك أن الرجال أحق بالوظائف من المرأة وأضاف عبدالرحمن الوافي أن النار من مستصغر الشرر معللاً قوله بأنها مقدمة للأختلاط ببقية المراحل مبيناً أن هذا ما حدث بدول مجاورة .

العربي الحر ذهب بعيداً برأيه الذي قال فيه يجب على العلماء والمجتمع الوقوف ضد هذه الخطوة والتصدي لما أسماه بالمشروع التغريبي .

خيرية : كنت أدعوا الله تطبيق هذا القرار

بدورها قالت المشرفة التربوية الاستاذة خيريه أحمد القحطاني أنني تابعت خبر الورشه اللي امر فيها الوزير وأضافة حقيقه اني فرحت مره بالخبر وكنت ادعي انه يتم تتفيذ مثل ذا القرار والحمد لله .. الله يسره

وأشارة القحطاني حقيقه ان الاولاد في هذا السن بحاجه لأم ومعلمه وجميعها تجتمع في معلمات الصفوف الاوليه .. بعيداً عن الحلال والحرام لان ماعندي الكفاءه اني اخوض في مثل هذي المواضيع ..

وزادت بحكم تجربتي مع اولادي .. واحد تدرسه معلمه والثاني / رجل المعلمه محفّزه – داعمه – حنونه – متفهمه لحاجات الطفل أما المعلم / فض – الفاظه نابيه – ماعنده اي مراعاه للفروق الفرديه والنفسيه للطفل ناهيك / عن العطاء والاخلاص في العطاء / والفرق بين المعلم والمعلمه .

فاتن : المعلم أفضل لتحمل المسؤولية وقدوة 

كما قالت المشرفة التربوية والكاتبة الصحفية الاستاذة فاتن محمد حسين لـ” خبراليوم ” ان مرحلة الطفولة من اهم مراحل تكوين الفرد من كافة الجوانب العقدية والاجتماعية والنفسية والتعليمية .

وأضافة وفي مراحل التعليم الاولى نحتاج الى معلم يمتلك مهارات التعامل مع الاطفال واحتوائهم والعطف عليهم معلم حاصل على درجات عليا في التربية وعلم النفس ..حتى يكون قادر على إكسابهم المهارات والخبرات التربوية والتعليمية    وتحفيزهم على التعلم والابداع بصرف النظر عن جنس المعلم   ..

وأشارة الاستاذة فاتنة وفِي نظري ان يكون المعلم رجلاً يعلم الأبناء الذكور افضل لاننا بحاجة الى الاب القدوة حيث يبقى الطفل في المدرسة عدد من الساعات ..  خاصة في ظل انشغال الكثير من الآباء عن ابناءهم .. لان الابوة مهمة في تكوين شخصية الابن الذكر وفِي تحمل مسؤوليات متنوعة تتناسب مع نوعه .

ومن ناحية اخرى ان تعليم الأبناء في الصفوف الأولية من قبل معلمات يعني وجود الاطفال الذكور في مدارس مع البنات وفِي هذا محاذير في التعود  والبقاء مع النساء وهذا يؤدي الى مزيد من الميوعة وربما تعود على الاختلاط .. وهذا قد لا يرضاه الكثير من اباء الطالبات ..                        

 

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>