الوقاع : الحوثي تفوق على دهاء المخلوع وهذه سيناريوهات المرحلة المقبلة

الوقاع : الحوثي تفوق على دهاء المخلوع وهذه سيناريوهات المرحلة المقبلة
https://kabrday.com/?p=76791
الزيارات: 6859
التعليقات: 0

خبراليوم – عبدالرحمن العاطف – الرياض 

قال أستاذ الدراسات المدنية بكلية الملك خالد العسكرية الدكتور نايف الوقاع حول سؤال وجهته له ” خبراليوم ” بما يتعلق بالمشهد اليمني وقرار الحوثيين بإعتقال المخلوع عفاش وإنهاء التحالف معه ونقله إلى صعده  .

أولا بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله تسارع الاحداث في اليمن في هذا الوقت بالذات أمر متوقع حقيقة والسبب في انه متوقع كون انه …أساسا هذا التحالف غير طبيعي تحالف مصلحة الحوثي اراد ان يمتطي علي عبدالله صالح ليستولي علي مقدرات الدولة اليمنية ويكسب الشرعية وعلي عبدالله صالح اراد ان يستخدم الحوثي كفزاعه لدول المحيطة باليمن ولمكونات الشعب اليمني الاخري  

تفوق الحوثي ومقدرات اليمن

وأضاف الوقاع ولكن الحوثي في هذه الحالة تفوق علي مكر ودهاء علي عبدالله صالح بحيث انه فعلا استولي علي جزء كبير جدا من مقدرات الدولة اليمنية واصبح يقضمها شيئا فشيئا وبالتالي ابعد الجزء الاكبر من انصار علي عبدالله صالح من مفاصل الدولة اليمنية وبالتالي اصبح الحوثي هو المتصرف

وأشار الدكتور نايف بأنه حدثت فترات خلاف بينهما قبل تشكيل المجلس السياسي وقبل هذه المرحلة حدثت خلافات علي الاموال والمناصب وعلي السلطات وكان يتوصلا هذين الفريقين الي حلول بالرغم من عدم انهاء الخلافات الجذرية بينهما ولكن يتوصلون الي حلول ليصمدوا امام قوات الشرعية وقوات التحالف العربي التي أصبحت علي أسوار صنعاء .

عوامل إنهاء التحالف بين المخلوع والحوثي

تفجر الوضع في الفترة الاخيرة حقيقة هناك عدة عوامل لهذا لعل منها الأول : تحقيق الانتصارات الكبيرة لقوات الشرعية اليمنية بدعم من قوات التحالف العربي وبالتالي اصبح كل من الفريقين في حالة توتر شديد النقطة . 

الثاني ان يقال او يشاع في الاوساط اليمنية السياسية والصحفية ان علي عبدالله صالح بدا مفاوضات سرية مع الشرعية او مع الامم المتحدة او مع بعض اطراف التحالف العربي لعقد صفقة معهم خاصة فيما يتعلق بميناء الحديدة وتسربت انباء انه علي استعداد للوصول الي توافق وتسليم ميناء الحديدة الي جهة اخري جهة محايدة وبالتالي هذا جعل الحوثي يصاب بالرعب والشك في علي عبدالله صالح وبمكونات علي عبدالله صالح .

هنا اراد الحوثي فعلا ان يحسم الامر لمصلحته وكانت نقطة الاختبار الرئيسية هي احتفالات المؤتمر الشعبي في ميدان السبعين وكان هناك مراهنة علي الاعداد الذي يجمعها علي عبدالله صالح نعم لقد نجح في جمع عدد كبير ..

الثالث : من انصاره لكن حقيقة لم ينجح في خطابه للمجتمعين لم يحمل اي مشروع خطابا كان ركيكا كان مشوشا كان متناقض وبالتالي اصبح الحوثي يدرك ضعف علي عبدالله صالح وانه لم يعد لديه ما يقدمه للحوثثي واصبح لايملك مشروع حقيقي لليمن او لمحاولة التخلص من الشرعية اليمنية او تقديم مشروع تصالحي للدولة اليمنية وللشعب اليمني

سيارنيو المرحلة المقبلة

وبالتالي السيناريو المتوقع في الفترة القادمة اتوقع للشرعية اليمنية ان تنتهز الفرصة بالتاكيد ستحصل علي دعم قوي وحاسم من دول التحالف علي الشرعية ان تفتح ابوابها لمن يريد ان يترك صفوف  علي عبدالله صالح او حتي صفوف الحوثي وان تؤمنه وفعلا بدا الان عددا من الضباط والوزراء ينتهزون هذه الفرصة بالانشقاق والالتحاق بالشرعية

النقطة الثانية يجب علي الشرعية ان تتحرك علي الارض وتستغ سحب عدد كبير من قوات علي عبدالله صالح من الحديدة وتعز والجبهات الاخري وكذلك من مارب والحوثي من صعدة وغيرها من المناطق للتحشيد في صنعاء .

قراءة الوقاع لما قد يحدث للمخلوع

وبالتالي علي قوات التحالف ان تستغل هذه الفرصة وتتقدم في هذه المناطق لان دفاعاتها أصبحت ضعيفة طبعا الصورة بالنسبة لي ان قراءتي للصورة ان موضوع علي عبدالله صالح قاتم ولا مفر من ثلاثة احتمالات :

الاحتمال الأول

اما ان يصفي ويقتل وفعلا ادرج عدد الان من اسماء من قيادات علي عبدالله صالح من الصف الاول بما فيها علي عبدالله صالح للتصفية او ان يعتقل سواء من قوات الشرعية او قوات الحوثي

الاحتمال الثاني

أن يهرب ويختفي في بعض الجبال او يلجأ الي حواضنه القبلية وبالتالي نحن أمام لحظة حاسمة في تاريخ علي عبدالله صالح والرجل لا ينقصة الذكاء والرجل لا ينقصه التجربة والخبرة

الاحتمال الثالث

ربما يقدم علي خطوة سياسية هامة وأتوقع ان خيارته ضاقت الآن ربما الحل الوحيد الذي قد يحفظ له شي من ماء الوجه يتقدم بمبادرة سياسية تجاه الشرعية اليمنية وان يدعو الشرعية لاستلام صنعاء وبالتالي سيهتز الحوثي كثيرا ويقدم نفسه علي عبدالله صالح بانه ما زال بيده أوراق غير هذا الخيار ليس لعبدالله صالح اي خيار اخر

ولفت الوقاع إلى أن الحوثي سيغدر به والشعب اليمني سيلفظه وقيادات المؤتمر الان تبحث عن النجاة بأنفسها ولذلك لا احد في هذه الدنيا حقيقة ان يتمني ان يكون في وضع علي عبدالله صالح  الوضع بالنسبة له حاسم وقاطع وان لم يتحرك خلال ساعات ولا اقول ايام فان مصيره الي الهلاك

كل هذا يوكد هذا الخلاف مرة اخري ان الخطط التي تسير عليها قوات التحالف والشرعية اليمنية خطط ناجحة خطط مدروسة ومكملة لبعض وبالتالي ثبت ان إستراتيجية الوقت فعلا لا تعمل لمصلحة حلف علي عبدالله صالح والحوثي وانما تعمل ضدهما وتعمل بالتاكيد لمصلحة الشرعية اليمنية ولمصلحة قوات التحالف

تغييرات الرئيس اليمني الأخيرة ومرحلة الحسم

والتغيرات العسكرية الهامة التي اجراها الرئيس اليمني هذا اليوم  بإعفاء المقدشي او بترقيته الي مستشار لرئيس الجمهورية من رئاسة الاركان وتعيين خلفا له هذا يدل علي ان هناك تنشيط وضخ دماء جديدة لرئاسة الاركان اليمنية لان الدور المطلوب منها في هذه المرحلة دور حاسم خصوصا ان هناك عدد كبير اصبح جاهز من الالوية اليمنية تابع للشرعية في تعز والحديدة وفي اغلب المناطق اليمينة ولذلك التغيرات التي اجراها الرئيس هذا اليوم هي مؤشرات ان مرحلة القادمة ستكون فعالة ومهمة بالنسبة لقوات الشرعية اليمنية

تدخل الأحمر وترجيح كفة الشرعية

 الدور الذي اتمني حقيقة ان يبرز في هذه اللحظة هو دور نائب الرئيس علي محسن الاحمر لم يلاحظ له دور فعال فيما سبق وانما الان يجب ان يبرز دوره بشكل  كبير لانه ينتمي لنفس القبيلة التي ينتمي لها علي عبدالله صالح وبالتالي تدخله في هذه المرحلة ربما يكون حاسم في ترجيح كفة القوة لمصلحة قوات الشرعية والتحالف وربما لإعطاء ضمانات محددة لقيادات علي عبدالله صالح  سواء في الجيش او الحرس الجمهوري او في الحكومة السابقة بانضمامهم للشرعية وبتسليم أنفسهم بضمانة هذا الرجل اعتقد ان سيكون هناك اختراق قوي للوضع الصعب الان في صنعاء وبالتالي علي عبدالله صالح مع مرور الوقت يفقد كثير من اوراقه والرجل للأسف كتب نهاية سيئة له ولتاريخه                       

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>