الداخلية : ١٤٩٧٨١ جريمة باشرها رجال الشرطة خلال العام ١٤٣٧

الداخلية : ١٤٩٧٨١ جريمة باشرها رجال الشرطة  خلال العام ١٤٣٧
https://kabrday.com/?p=78752
الزيارات: 1648
التعليقات: 0

خبراليوم – واس 

أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي مؤشرات الجريمة في المملكة لعام 1437هـ , وإجمالي الجرائم الجنائية التي باشرها رجال الشرطة في انحاء المملكة كافة خلال العام نفسه , مبينا أن الجرائم الجنائية بلغت 149781 جريمة , شملت الجرائم التي باشرها رجال الشرطة .

وأكد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بنادي ضباط قوى الأمن الداخلي بالرياض اليوم ، أن أبرز الجرائم الجنائية تتمثل في جرائم الاعتداء على النفس وما دون النفس، بالإضافة إلى جرائم الاعتداء على الأموال والمسكرات، و الجرائم الاخلاقية والمخدرات التي ضبطت من قبل رجال الشرطة، وسلسلة من جرائم أخرى شملت التزييف والتزوير و انتحال الشخصية .

وبين اللواء التركي أن نسبة الجرائم التي باشرتها الشرطة في جميع مناطق ومحافظات ومراكز المملكة من جرائم الاعتداء على النفس وما دون النفس وجرائم الاعتداء على الأموال بلغت أكثر من 60% من جميع مجموع الجرائم, مؤكدا أن اجمالي هذه الجرائم في المملكة لعام 1437هـ شهدت انخفاض بنسبة 4.5% عن مثيلاتها في عام 1436هـ، مشيرا إلى أن هذا الانخفاض يعود بالدرجة الأولى إلى انخفاض جرائم الاعتداء على النفس، والجرائم الاخلاقية والجرائم الأخرى التي تشمل التزييف والتزوير وضبط المخدرات .

وأفاد أن المعدلات العامة للجريمة في المملكة بلغ تقريباً 464,46 لكل 100 ألف من السكان في المملكة , لافتا الانتباه إلى أن هذا المعيار مهم خلال مقارنة الجرائم في المملكة مع مثيلاتها في دول العالم المختلفة, وذلك بالنظر إلى توزيع الجرائم في المملكة خلال هذا العام .

وأشار المتحدث الأمني لوزارة الداخلية إلى أن مناطق جيزان والمدينة المنورة ومكة المكرمة والباحة سجلت أعلى معدل من الجرائم مقارنة بعدد السكان, حيث النسبة الكبرى من الجرائم تقع في مناطق مكة المكرمة والرياض والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية بأكثر من 75% من الجرائم في المملكة، منوها أن معدلات الجريمة ترتفع في هذه المناطق الأربع نسبة للأعداد الفعلية أو الوزن الفعلي للجرائم مقارنة بعدد السكان .

وأفاد اللواء التركي أن الجرائم في منطقة الباحة بلغت 774.19جريمة ، تليها منطقة المدينة المنورة بـ 755,27 جريمة ، ثم منطقة مكة المكرمة 592,5 جريمة لكل ثم جازان بمعدل 487,82 جريمة ، لافتا الانتباه إلى أنه في المدينة المنورة نفسها ترتفع معدلات الجريمة بالنسبة لمناطق المملكة ، ومحافظة ينبع تعد من أكثر المحافظات ارتفاعا في معدلات الجريمة، كذلك الحال بالنظر إلى منطقة مكة المكرمة فإن معدلات الجريمة ترتفع في العاصمة المقدسة، بالإضافة محافظتي جدة والطائف، حيث تعد الطائف من المحافظات التي تشهد معدلات عالية من الجرائم .

وأوضح أن جرائم الاعتداء على النفس تصنف بسبعة أنواع ، مشيرا إلى أن مجموع الجرائم الاعتداء بالنفس بالمملكة بلغ 42206 جريمة في عام 1437هـ ، بانخفاض 8,7 %عن مثيلتها في عام 1436هـ ، فيما بلغت معدلاتها 130,88 جريمة لكل مائة ألف من السكان .

وأكد التركي أن الاعتداء والمضاربة تعد من ضمن جرائم الاعتداء على النفس وتمثل أكثر من النصف بحوالي 53,2 من جميع جرائم الاعتداء على النفس، مبينا أن هذه النسبة انخفضت خلال العام نفسه 14,4% ، حيث يبلغ معدلها 69,5 جريمة لكل مائة ألف من السكان، وجرائم القتل العمد تمثل حوالي 0,8 % من نسبة جرائم الاعتداء على النفس، حيث شهدت ارتفاع 3,3% خلال عام 1437هـ، ومعدلها يصل 1,1 لكل مائة ألف من السكان وهو مقارب جدا وليس بعيد للمعدل الذي تحدثنا عنه العام الماضي ,

وأفاد أن جرائم اطلاق النار بلغت نسبتها 6,2% من جرائم الاعتداء على النفس، ومنخفضة بنسبة 16,1% عن مثيلتها في عام 1436هـ ، فيما بلغ معدلها خلال عام 1437هـ 8,2 جريمة لكل مائة ألف من السكان في حين مثلت جرائم الطعن نسبة 3% بانخفاض 7,5 عن عام 1436هـ بالغ معدلها 3,9 كل مائة الف من السكان، بالإضافة إلى أن جرائم التهديد ومحاولة القتل مثلت 9,4 % من الجرائم الاعتداء على النفس بانخفاض 12% ، وبلغ معدلها لكل مائة ألف من السكان 12,3 جريمة، أما جرائم محاولة الانتحار بلغت نسبتها 3% من جرائم الاعتداء على النفس بارتفاع 2,6 % عن مثيلتها عام 1436هـ، ومعدلها بلغ 3,9 جريمة لكل مائة ألف من السكان .

وأبان أن جرائم محاولة الخطف مثلت 0,8 % من جميع جرائم الاعتداء على النفس بتغير زيادة 11,9 % عن مثيلتها في عام 1436هـ ، فيما بلغ معدلها جريمة واحدة لكل مائة ألف من السكان .

وقال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي : ” إنه باستعراض توزيع الجرائم على مناطق المملكة نلاحظ أن مناطق المدينة المنورة ومكة المكرمة والباحة والجوف تمثل أعلى معدلات في جرائم الاعتداء على النفس من المعدل العام للمملكة، الذي بلغ 130,88 جريمة لكل مئة ألف من السكان .

وأكد أن هذه المناطق سجلت معدلات أعلى من المعدل العام على خلاف بقية المناطق التي تمثل معدلات منخفضة عن المعدل العام في المملكة, مبينا أن جرائم الاعتداء على الأموال مؤلفة من جرائم عديدة بلغت 49068 جريمة بارتفاع 6,5% عن مثيلاتها في عام 1436هـ ، ـ وبلغ معدلها 152,16 جريمة لكل 100 ألف من السكان ، لافتا الانتباه إلى أن جرائم السطو تمثل 0,2% من جرائم الاعتداء على الأموال بارتفاع 37% عن مثيلاتها في عام 1436هـ ، وبمعدل بلغ 0,34 جريمة لكل 100 ألف من السكان، أما جرائم السلب بلغت نسبتها 2,3 بانخفاض 2,2% وبمعدل بلغ 3,48 جريمة , وجرائم السرقة بالقوة مثلت 0,8% بارتفاع 34,8% عن عام 1436هـ، وبلغ معدلها 1,2 جريمة لكل 100 ألف من السكان, وجرائم سرقة المنازل تمثل 9,9 % من جرائم الاعتداء على الأموال، حيث شهدت انخفاض في عام 1437هـ وبلغت 2,9 من العشرة بالمائة مقارنة بعام 1436هـ ، فيما بلغ معدلها 15,13 جريمة لكل 100 ألف من السكان .

وبين أن جرائم السرقة من المحلات تمثل7,1% التي شهدت انخفاض بلغ 5,8% من جرائم الاعتداء على الاموال عام 1436هـ، بمعدل بلغ 10,84 جريمة, أما السرقة من المرافق بلغت 5,3% من جميع الجرائم بارتفاع 108.7 % التي زادت أكثر من الضعف خلال عام 1437هـ بالمقارنة مع مثيلاتها في عام 1436هـ ، وبلغ معدلها 8.01 جرائم لكل 100 ألف من السكان, وجرائم سرقة السيارات تمثل أكثر جرائم الاعتداء على الأموال حيث بلغت 36,2% بارتفاع 13.8 % عن مثيلاتها في عام1436هـ ، وبمعدل 55,13 جريمة لكل 100 ألف من السكان .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>